أخر الاخبار

اجواء لاتكون الافي رمضان المبارك

 شهرالقران الكريم علي الأبواب

شهررمضان اقترب
شهررمضان الكريم شهر القران شهر البركات شهر الخير اقترب

فماذا اعددت له شهر القران يامن هجرتو القرآن الكريم في

 الايام الماضيه فبلد من الاعداد النفسي لهذا الشهر الكريم لبد
 مع الوقوف للنفس لبد من محاسبة النفس اجعل توبتك من هذا الشهر الكريم

الصحابة وشهر رمضان المبارك

كانوا لايتركون شهر رمضان المبارك يمر مرور المريم بل بالعكس كانوا يعدون
 له من اخر يوم انتهاء قبلها بعام اما نحن الامن رحم ربي
 لايبالي فلماذا فهذا شهر فرصة بين العبد وربه للتوبة ومحاسبة نفسه علي التقصير فان كان عاصيا فكفاه عصينا فيمن عصيته في الشهور الماضيه الم كفاك سئيات فجاء وقت الحسنات فجاء وقت تفتح فيه ابواب الجنه والعتق من النيران
جاء وقت الالتزام بالصلاة الذكاه الصوم فكفاك عصينا فكفاك ذنبك بالله عليكم هذه الدنيا فانيه فلن يبقي الاعملك فلن تاخذ شي من هذه الدنيا والله اترم الدنيا ومافيها وارجع الي الله

 رمضان شهرالقران 

فشهر الخير والبركه اتي ايام قليله ويبدا روحنيات شهر القران
 الكريم شهر البركه شهر التوبة شهر الرزق الوفير فلبد من
 الصوم وعدم الافطار علي كل مكلف وبالغ وكان المصطفى صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين يخبرنا ان لبدالتقرب من الله والالتزام في هذا الشهر الكريم لان هذا الشهر فرصتك للاصلاح أمرك مع الله والتقرب منه والتوبة النصوحة فالصيام ليس صيام عن الاكل والشرب فقط لا ان الصيام توبة ومسك اللسان والا حترام والحب والتالف بين المسلمين ومع غيرهم فان دين الإسلام دين السلام والخير فاذن شهر القران قادم فحاول بقدر المستطاع ان تودع نفسك مع الله لتبدا صفحة جديده مع الله

فرصتك مع الله عزوجل 

فوالله هذه فرصة كبيره لاتعوض ومهماتكلمنا من هذا الي رمضان القادم عام الي عام ما نوفي حقه والخير الافيه وفيه ليلة خير من الف شهر ليلة فيها يبدل السيئات حسنات ليلة 
 القدر خير ليله فيها كل شي مستجاب فيها ترفع سيئات وتكون حسنات فلبد كما قلنا من مراجعة النفس ومحاسبتها وعدم حسها علي ارتكاب المعاصي بل لبد من محاسبة النفس في كل وقت وحين سواء في شهر القران ام بعده فالله عزوجل في كل وقت وحين
رمضان كريم


    
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-